جرت يوم أمس السبت 19 محرم 1432هـ/ 25 ديسمبر 2010م فعاليات اليوم الدراسي حول شخصية الشيخ صالح بن عمر لعلي، بالمركز الثقافي البلدي، بني يزقن
من تنظيم مكتبة الشيخ، وعشيرة آت دادي باحمد
وهذه لمحة موجزة عن هذا اليوم الدراسي:
الجلسة الافتتاحية (9:00):
- تلاوة آيات من الذكر الحكيم.
- كلمة باسم حلقة العزابة(*).
- كلمة إدارة مكتبة الشيخ الحاج صالح بن عمر لعلي(*).
- كلمة د. مصطفى بن الناصر وينتن، وتضمنت ما يأتي:
شكر لكل من أسهم في تنظيم هذا اليوم.
الإشكالية: توفير الوثائق والمادة العلمية للباحثين.
الهدف من اللقاء إشراك الأطراف الفاعلة والتي يمكن أن تشارك في دراسة هذه الشخصية من جميع قرى وادي ميزاب، للإثراء وتقديم الملاحظات.
آن للأمة أن تَبحث قبل أن تُبحث، وأن تَدرس قضاياها قبل أن تُدرس. مع مراعاة البحث العلمي...
الجلسة العلمية الأولى (9:30):
محاضرة أ. عمر بن إبراهيم باباعلي: ترجمة الشيخ الحاج صالح لَعْلِي:
المقدمة:
ظروف الاستعمار التي ولد فيها الشيخ.
نسبه وعائلته:
صالح بن عمر بن داود 20 رمضان 1287هـ حسب التاريخ الذي أملاه بنفسه. له إخوة من أبيه، ولا إخوة له من أمه.
عاش ضيقا شديدا. فقد بصره في السنة 5 بسبب مرض الجذري.
تزوج مرتين. والثانية: مامة بنت يوسف كحل عينو: كانت تقرأ له.
تعلمه ومشايخه:
معلمه الأول للقرآن: جده الثاني الحاج صالح.
من مشايخه: الحاج عيسى ازبار. والشيخ ابن ادريسو.
رحلاته:
الأولى إلى الحج: بحرا يوم 28 ماي 1892م.
الثانية إلى الحج: برا سنة 1328 جاور الحرم. واستفاد من الأزهر.
جهاده الاجتماعي والسياسي:
- إدخال إصلاحات في الأوقاف، وفي الميضأة، وحفر بئر.
- الاهتمام بحفظة القرآن (إيروان). وقوف ضد التجنيد الإجباري.
محاضرة أ. المنير بن عبد الحميد ابن سعدون: مصادر ترجمة الشيخ الحاج صالح لَعْلِي:
المصادر والمراجع التي ذكرت ترجمته، منها:
- جواب كُتب في حياته من تلميذه بكير...
- ترجمة من وضع تلميذه إبراهيم بن أبي بكر حفار.
دراسات أكاديمية وكتب ترجمت له.
مراجع تاريخية  لم تذكره:
منها:
- تاريخ الجزائر الثقافي لسعد الله.
- موسوعة أعلام العلماء المسلمين، المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.
- معجم أعلام الإباضية: تحتاج إلى إثراء.
محاضرة أ. يحيى بن عيسى بوراس: الآثار العلمية للشيخ الحاج صالح لَعْلِي:
المؤلفات:
1. القول الوجيز في تفسير كتاب الله العزيز، وصل إلى الآية ?فمن خاف من موص جنفا? 
2. حاشية على مسند الربيع: لم يتممه.
3. حاشية على عقيدة ابن جميع.
4. حاشية على السؤالات.
5. حاشية على الوضع: لم نقف عليها، ذكرها حفار.
6. حاشية على الصوم لم نقف عليها.
7. حاشية على الإيضاح، وضعها على الجزء الثاني من مطبوع.
8. حاشية على القواعد.
9. حاشية على النيل: قال عنها حفار: إنها أكبر حواشيه. وحسب ما اطلع عليه الأستاذ
10. خلاصة المراقي إلى مبادئ طاعة الخلاق. طبعت 4 مرات.
- تفسير آخر التوبة
- تفسير معاني أسماء سور القرآن
- شرح أصول تبغورين.
- فصل القول في شرح مختصر العدل.
- شرح بعض الدعائم.
- حاشية على لقط القطب التلاتي.
- 3 قصائد في المديح.
ملاحظات:
كل الشروح لم تكمل، إلا حاشية النيل، و...
صعوبة ترتيب أوراق تلك المسودات.
كُتَّاب الشيخ : كاتبه الأساس: إبراهيم بن بكير قضي.
محاضرة أ. مصطفى بن الحاج بكير حمودة (جامعة غرداية): آثار الشيخ العلمية غير الكتب والفتاوى:
31 رسالة 594 ورقة. منها: البراهين القاصفة...
الملاحظات:
التوسع في الردود أكثر من 76 % .
لم يواجه أستاذه القطب مباشرة.
ردود على أبي اليقظان وأبي إسحاق.
كانت مواقفه حادة.
- فائدة دراسة هذا التراث رغم حساسيته: تمثيله للتيار المواجه لرياح التغيير.
- كان يصنع فكرا إباضيا صميما. وعدم الاطلاع على هذا التراث يفسر ظهور التيارات التي يعيشها ميزاب اليوم.
محاضرة أ. بشير بن موسى الحاج موسى: الأجوبة والفتاوى:
مجموعتان مخطوطتان: الأولى: 228ص. بمكتبته. نسخت في حياته.
الثانية: مك. الحاج عمر بن الحاج مسعود بالقرارة 550ص، عدة نساخ. نسبة التطابق بينهما حوالي 80%.
فيها تقارير فقهية تصلح أن تكون رسائل مستقلة.
ملاحظات:
- تنوع مواطن السائلين ومذاهبهم: إباضية ومالكية. من سنة 1330-1345هـ.
- أغلبها: في الفقه والفتاوى، وفق المعمول به لدى الإباضية المغاربة. وقد يُسأل في غيرها، كالتاريخ (مثال: نسبة شرح الآجرومية إلى الشيخ حمو والحاج. الفرق بين ديوان وديوان الأشياخ).
- التوسع والاستشهاد بعدة مصادر قديمة للإباضية.
- من القضايا: مزج التصلية بالقرآن. الصوم والإفطار والهلال.
توصيات:
- جمع شتات تراثه، لاسيما من مكتبة الحاج عمر بن الحاج مسعود.
- الانتقاء من تراثه للتحقيق والنشر.
المناقشة:
أ. الشيخ عمر بن بالحاج قشار (من بنورة):
- ظاهرة معاناة طالب العلم إلى اليوم.
- اقتراح تقليص العروض، واستغلال الحضور المتميز للإنتاج الفكري.
- معلومات عن مكتبة الشيخ: برنامجها، نظامها، قيمها... اقتراح: شبكة معلوماتية للاستفادة من المكتبة عن بعد.
- من للقضايا العالقة اليوم؟
- ضرورة الاستفادة من فتاواه لمجالسنا في الإفتاء.
أ. سليمان بن محمد بومعقل (من وارجلان):
تعليقات على بعض المعلومات الواردة في المداخلات.
بناء على خلافات القطب ولعلي: تنشر لإيجاد تقبل الرأي الآخر، لا لإقحام العامة فيها.
أ. مصطفى بن محمد ابن ادريسو (من بني يزقن، جامعة أدرار):
اعتماد الشيخ على المصادر القديمة يدل على زخم مصادره من القرون الأولى، وبعضها غير موجود في غير مكتبته (مثل: مسندات أبي الشعثاء).
منهجه: إرجاعه إلى سلفنا الصالح.
توصية بالاستفادة من أقرب الناس إلى الشيخ، كالشيخ محمد بن بنوح نوح مفنون. [وهو حاضر في القاعة].
أ. أحمد بن محمد سبعي (من بني يزقن، رئيس البلدية):
توصية: التفكير الجدي في عقد أيام دراسية حول الشيخ، والعلماء الآخرين في مختلف القرى.
د. قاسم بن أحمد الشيخ بالحاج (من القرارة، جامعة الجزائر):
ملاحظات حول شخصيته: الحزم، قوة...
الطرح العلمي لتاريخنا وتراثنا: ملتقياتنا غالبا: اختفاء بالشخصيات المدروسة. والتوصية بالتعمق في دراسة الصراعات والتحولات التي كان الشيخ طرفا فيها، كالبعثات العلمية، وما منطلقاته في مواقفه منها...؟.
أ. سليمان بن عيسى باكلي (من بني يزقن):
تعدد منابر الفتوى في البلدة الواحدة إثراء أم...
قضية التجويد: القطب ولعلي يقولان: هو واجب. هل لهما سند وإجازة أم لا؟.
إشكالية المعمول به عندنا، فعندما يكون يطول العهد بالخطأ قد يُقعَّد... سواء في التجويد أم الميراث... لا بد من مجلس للفتوى.
أ. محمد بن أيوب الحاج سعيد (من غرداية، رئيس جمعية أبي إسحاق):
بعد الشكر. بحثت جمعية أبي إسحاق في المكتبات، فوجدت 17 عملا، قدم قائمة تلك الأعمال للجنة المنظمة.
أ. عمر بن إسماعيل (من بنورة):
توصية بجمع شتات تراثه من قبل الباحثين في إطار بحوثهم (ماجستير، دكتوراه).
أ. نجيب بن صالح بليدي (من بني يزقن، عضو حلقة العزابة):
بعد الشكر. هناك دروس قيمة في شرح التنبيهات الأربعين، (موجودة في أسطوانات كبيرة بخزانة الشيخ محمد ببانو).
له: رسالة التوصيات الثمانية للعزابة.
أ. الحاج إبراهيم عبد الرحمن (من العطف):
طلب توضيح قضية التصلية، ووثائق حولها.
علاقة الشيخ بالقطب، وأدب الاختلاف بينهما.
طلب فتح المكتبة للطلاب والباحثين.
أ. ناصر بالحاج بن الناصر (من بنورة، جامعة وادي سوف):
استفسار: ما موقف الشيخ من اتفاقات المجالس العرفية، كإقرار عقوبات لم ترد في الشرع؟.
أ. يوسف بن بكير الحاج سعيد (من بني يزقن، عضو حلقة العزابة):
قدم طلبين:
1- من البلدية: تسمية مؤسسة باسم الشيخ.
2- من العزابة: وضع أرشيف المسجد للاستفادة منه، لأن الشيخ كان آخر شيخ للحلقة.
أ. د. بالحاج معروف (من بني يزقن، جامعة تلمسان):
ضرورة الاهتمام بالتراث الشفوي عن الشيخ للإثراء.
الشيخ إبراهيم بن محمد طلاي (من بني يزقن، عضو حلقة العزابة):
- ملاحظة: هذا ليس يوما دراسيا، بل فتح شهية.
- الخمسون الأولى للقرن شهدت تحولات كثيرة وجذرية، وللشيخ مواقف، ما موقفه من التحرر من الاستعمار. من النهضة الإسلامية....الخ
- طلب تقديم نسخ من المحاضرات الملقاة.
د. محمد بن موسى باباعمي (من بني يزقن، مدير معهد المناهج بالجزائر):
- القنوان الدانية للقطب، عالج إشكالية من هو العالم؟.
- كان ميزاب يلد نماذج: القطب، لعلي، أبو اليقظان، مفدي... ومنذ ذلك العصر لم نوجد نماذج. (مثال: القطب: له فقه مقارن كلي، لعْلِي نموذج آخر...).
- كل ما لم يُبتَّ فيه سوف يعود في كل مرة، ويبقى إلى قيام الساعة.
- لابد من آلة دراسة تراثنا، وإلا تحول إلى قنابل يمكن أن تتفجر في أي وقت.
استشهد بقول حسن حنفي (مع اختلافه معه في رؤاه): «إذا لم تَدرُس نفسك فستكون موضوعا للدراسة».
أجوبة المحاضرين:
عمر باباعلي: توضيح حول اسم جد الشيخ. الاتفاقيات كانت قبل عصر الشيخ، وكانت من العامة لا من المشايخ.
حمودة: من أجداد الشيخ من هو عالِمٌ، ترك مكتبة. في قضية النماذج: لا بد عند دراسة أي شخصية من دراستها وفق الظروف، ولا ينبغي التغييب المتعمد، (استفد مما تقرأ). ما يرفضه الشيخ تعليم الصغار بتونس قبل تطعيمهم... الادعاء بأن الطلبة كانوا يعارضون معاهدة سنة 1853 فيه نظر.
الحاج موسى: من الاتفاقات: قضية التغريم بالمال، مسألة مختلف فيها، وفي النسخ بياض عن سؤال في الموضوع. كان من الممكن إسناد الفتوى إلى شخص واحد في البلد، وأما اليوم فالفتوى اجتهاد يمكن فيها تعدد الآراء.
د. وينتن:
ختام الجلسة: شكر، وتنبيهات تنظيمية...الخ. 12:00
--------------------
زيارة المكتبة، وتوضيحات بشأنها من قِبل الشيخ بحيو الحاج محمد والأستاذ يحيى بن عيسى بوراس، الذي أنجز فهرسا دقيقا للمكتبة، هو والأستاذ أيوب بنقة، طيلة عدة سنوات.
 
صورة زيارة مكتبة الشيخ صالح بن عمر لعلي
--------------------
بعد صلاة الظهر والغداء، كان برنامج الفترة المسائية كالآتي(**):
- محاضرة الأستاذ: مصطفى بن محمد ابن ادريسو (جامعة أدرار) بعنوان: جهود الشيخ الحاج صالح في الميدان التربوي.
- محاضرة الأستاذ: الحاج يحيى ين الحاج عمر باحيو، بعنوان: الاختصار غير المخل في خلاصة المراقي.
- محاضرة الأستاذ: الدكتور مصطفى بن الناصر وينتن، بعنوان: "قراءة في تفسير القول الوجيز".
- صلاة العصر، والمناقشة.
- جلسة الاختتام: توزيع شهادات المشاركة. كلمة الختام (رئيس اليوم الدراسي). تلاوة سورة العصر والدعاء.
--------------------
الهوامش
(*) ليست عندي تفاصيل مضمونها.
(**) ليست عندي تفاصيل وقائعها، إذ لم أتمكن من مواصلة حضور الفترة المسائية، وأما ما عرضناه أعلاه فهو وفق البرنامج المسطر في الدعوة.
اسم الكاتب